.



منتزه أشيقر وجمال الطبيعة بقلم عبدالله الغيهب

خلال الأسبوع الماضي كان لي جولة في مدينة أشيقر حيث الخضرة وجمال الطبيعة فالأرض تشدك ببساتينها المزدانة بأشجار النخيل وبشوارعها ومنازلها الأنيقة ٠. لقد امضيت بعض الوقت في التجوال في جنبات المدينة مررت خلالها بأماكن التراث ومحلات البيع حيث الهدوء فالناس تعبر من حولك لقضاء مستلزماتهم المنزلية ،. حركة مستمرة للمركبات ومنظر جميل لشبكة الطرق هو الآخر يعكس إنسيابية الحركة وحسن التنظيم لقد قضيت بعض الوقت هنا وهناك بعده صعدت الى المنتزه المتميز والمتربع اعلا الجبل الواقع شمال المدينة هذا المنتزه الكبير والرائع
بجمالياته من اشجار ومسطحات خضراء وشوارع وجلسات وإنارة تفوق الوصف فالناس متوزعين في جلسات عائلية ٠ حقيقة الزائر لهذا المنتزه لايمل الجلوس وتمضي الساعات سريعة وأنت تتأمل في جمال الطبيعة ٠ وبعد أن حان وقت صلاة المغرب اتجهت الى المسجد واصطحبت معي العائلة وقد فوجئنا بان المصلى المخصص للنساء وكذا دورات المياه مقفلة الأمر الذي احدث ردة فعل لدى الكثيرين من رواد المنتزه وحين السؤال عن الشخص المعني تبين ان البلدية هي المشرف على المسجد وخدماته ولان مثل هذا الامريثير الدهشة اذكيف يتسنى للاسر ان تصلي والمسجد مغلق امامها فليت بلدية أشيقر تبقي مصلى النساء وكذا دورات المياة مهيأة ومفتوحة وقت الصلوات حتى لايضطرالناس للمغادرة بحثا عن مساجد يتوفر فيهااماكن للوضوء والصلاة وشكرا
– [ ] ًعبدالله عبدالرحمن الغيهب
– [ ] شقراء ج ٠٥٠٥٢١٨٩٥٢




التعليق عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

اكتب تعليق

يحب ان تكون قم بتسجيل الدخول للتعليق