مقالات

التقف نفسك قبل المارة ..

في ثقافة الأكل من يريد إنقاص وزنه يبدأ بطبقه الصغير ليحتسب كم لقمة سيلتهمها ؟ وكم من الطعام سيبيت في جوفه ؟ كذلك في ترتيب الأولويات ليكن القلم والمسطرة والورقة البيضاء ديدنك ؛ ثقافتك وارسم مخططًا لك حتى لا تكن تكملة عدد وحسب بل كن عددًا حقيقيًا لا تكن شخصًا مكررًا مشابهًا للبقية بل كن مختلفًا وشق لك طريقًا يشابهك ؛ طريقًا آخر لم يسيرك بل أنت من اخترته ..

وفي الثقافة المصرية قد قيل :
( امشي عدل يحتار عدوك فيك )

ليس شرطًا أن تعجبهم بل كن جميلًا في عينك وفي مرآتك ومن يريد أن يراك سيراك ..

كن أثرًا لا عثرًا كن طيبًا لا تكن زناخة وعطنًا ..
ليس مهم كم صديقًا لديك ؟ وكم يهاتفك من شخص ؟ ومن زارك ؟ ومن أهداك ؟ وكم هم من شاهدوا قصتك !!
بل الأهم ماهي قصتك ؟!

وما مضى قد مضى بحلوه ومره الأهم ماهو آتٍ ؟ ومانحن فيه ؛ فلنكن ربيعًا دافئًا لا قارصًا ولا حرًا ..

أو لنكن تلك الزهرة اللي خرجت من بين الصخور والحجارة وتحدت ذلك وصرخت هذا أنا ..

الحيوان ينجب ويتكاثر ويأكل ويخلد للنوم وماذا عنك أنت ؟؟ هل رضيت أن تكن مثلهم فأنجبت فكنت بطلًا ..

لاتقاس الرجولة بحجم لقمتك وماتضعه فوق رأسك ومايحمله جيبك من نقود ولا بعدد أبنائك ! وكم من الصبية معك ؟

وتذكري أنتِ /  أن الجميع إناث والمرأة واحدة فكوني امرأة ..

الحيتان والتماسيح والديناصورات أصحاب الفوهات الكبيرة والقطط تلد وتتكاثر مازادهم ذلك شيئًا ؛ فلايزالون من طائفة الحيوانات .

كن مختلفًا لا ألفًا / وأعني بالألف إي لايكن منك ألف رجلًا بل كن رجلًا متفردًا ..

كن مأهولاً بالخيرات مكتظًا بذلك عامرًا لا تكن قاحلًا أو خريفًا تساقط فيك أوراقك بل ليسقط منك رطبًا جنيًا كما كانت نخلة أم عيسى ..

  • ليس خطأً أن تكون متأخرًا الخطأ هو أن تستمر في تأخرك أو تتغيب يومًا ..
  • أعرف منطقتك وأبحث خارج الصندوق
    و الأهم أن تكون واضحًا في هذه العتمة التي نحن فيها ولا تغرق فيتلقفك أحد المارة ..

 

بقلم . منى الثبيتي 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق