مقالات

اعتزّ بنفسك جيدًا

النفس البشرية يجب أن تكون كالطفل الذي يحتاج لدلال والالتفات في كل حين ، تحتاج نفسك بأن تكون ذات تقديرٍ لا ينقطع ولا يتبدّل حتى في أسوأ ظروف الحياة ، تقديرك للآخرين واعتزازك بإنجازاتهم ومآثرهم لا يعني إطلاقاً أن ترى نفسك في الحضيض أو شيئاً ما لا يكاد أن يُذكر .. كن لنفسك كل شئ ، كن لها المرآة التي كلما نظرت إليها أبهجتك ، اعتزّ بنفسك ، امدحها ، واثني عليها واكثر من كلمات الغزل في حقها ، فلا يوجد أجمل من كلماتك حينما تكون منك وإليك .. ثقّ بنفسك ثقةً تامة ، ولا تُشكك بقدراتك ، حتى لا تكون كمن يقف على أرضٍ مهتزّة ، اعتزازك بنفسك يعني أنك تُعانق قِمم السحاب ، يعني أن أحلامك البسيطة ، هي أحلامٍ عظيمة ستواجه بها العالم كُلِّه ، وستصبح حقيقة في يومٍ ما .. فلا ترى نفسك الأقل والأضعف والغير أجدر بأي شئ ثمين ، لا تخلط بين التواضع والضعف ، وبين التعالي والتقدير . حتى في أعظم أخطاؤك ، تعلّم أن لا تنكسر أمامها ولا تضعف ..فمن القوة بمكان أن تعترف بها وتحاول  جاهدًا القضاء عليها وأن لا تكون حجرًا ثقيلاً يحولُ بينك وبين الحياة وإثبات الوجود .  يقول بيتر تي مكينتير: لا تأتي الثقة بالنفس من خلال كونك دوماً على حق، بل من خلال كونك غير خائف من أن تكون على خطأ.
الاعتزاز بالنفس وتقدير الذات ماهي إلا أجندة للسلام وبدونها سيصعب عليك المرور والإنجاز .. أبحر في هذه الحياة ، متفائلاً ومطمئنًا وواثقاً ، و راجياً من  الله أن تكون  ممن يُصيب بلا أذى ، ويصل بلا عناء ، ويحقّق ما يُرِيد بهدوءٍ تام وراحة بال ..
كُن كالمتنبي ، الذي لا يكفّ عن مديح نفسه وكأنه نجماً ساطعاً في السماء :

ما أبعد العيبَ والنقصانَ عن شرفي
أنا الثريا وذان الشيبُ والهرمُ

وتذكّر حفظك الله – الناس تراك بنفس العين التي ترى فيها نفسك ..فانتبه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق