مقالات

لتحيا حياةً طيبة

الحياة لا تعني جسدًا يلهث خلف المصالح تاركًا روحه مُعلقه بين السماء والأرض ، فلا تظُن أبدًا أنها في كثرة الأموال والأولاد والتفاخر بالأنساب والمناصب والرتب ، بل هي أسمى من ذلك بكثير ..
يا مُتعب الجسد كم تسعى لخدمته
أتعبت جسمك فيما فيه خسران
أقبل على الروح واستكمل فضائلها
فأنت بالروح لا بالجسم إنسان

حلّق بروحك في سماء الحياة وامتهن حرفةً يميل لها قلبُك ، ومارس كل ما تهواه بلا جدل ولا تجعل أرائك مخبأةً في صدرك لمجرد أنها جاءت مُناقضة لآراء أصحابك .. وعِش الحياة ببساطتها المعتادة ولا تتكلّف من أجل الآخرين .. وفي النفس الوقت لا تربط تلك الحياة السعيده بملذّات المعاصي التي تجدها ساعةً واحدة وتتجرّع مرارتها ساعاتٍ طويلة ..
يقول ابن القيم في “روضة المُحبّين ” : من أعظم السفه بيع الحياة الطيبة الدائمة في النعيم المقيم بلذة ساعة تذهب شهوتها وتبقى شقوتها .

ختامًا إليك قوانين الحياة الثمانية لعلها تفتحُ لك باباً نحو تلك الحياة :
-احفظ الله يحفظك
-تصالح من نفسك بقدر ما تستطيع
-لا تُشغلك أراء الناس فيك فهي ليست حقيقه
-الزمن كفيل بإصلاح قلبك ومُعالجة عثراتك
-ابتعد عن المُقارنات لأنها مزعجة وبلا فائدة
-توقف عن التفكير لأنه يسلب منك أجمل اللحظات .
-السعادة قرارك وحدك ، اتخذه كل يوم
-ابتسم دائمًا وفي كل حالاتك، فأنت غير مسؤول عن كآبة العالم . 

..اللهم اجعلنا ممن كُتبت لهم حياةً طيبة قبل الممات وبعد الممات ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق